G-DPHC0G7HCC






























About Jeddah from 1938-1963


Since the discovery of oil in Dammam Well No.7 in 1938, Jeddah witnessed an unprecedented urban development boom. It culminated in the UN brokered masterplan study of Abdulrahman Makhlouf in 1963, which outlined the primary structure of the city as we know it today. In the face of these early notions of modernization across most sectors of civic life, society began to develop a critical attitude towards the ideological repercussions of these western development models.


The collective sense of polarization between tradition and modernization which started during this period has yet to settle until today.


This exhibition sets out to investigate developments in Jeddah’s built environment in the context of wider shifts in its political, socio-economic, and cultural landscapes. The narrative of the exhibition unfolds in two parts. The first part documents key moments in urbanism and architecture to reconstruct fragments of the rapidly evolving city. Drawing on this research, a group of seven artists and architects were engaged to develop a series of works responding to this transitional period.  Through their series of installations, they establish a cross-disciplinary framework to critically assess the modern history of the city as it relates to contemporary issues of place, identity, and collective memory.

مدينة جدة من ١٩٣٨-١٩٦٣

كان لحدث اكتشاف النفط في بئر الدمام رقم 7 عام 1938 أثراً عظيماً على مدينة جدة، حيث
شهدت المدينة آنذاك طفرة مفاجئة غيرت من نسيجها العمراني، وبلغت هذه التغييرات ذروتها حين تم طرح المخطط الأساسي بواسطة الأمم المتحدة والذي قام على إعداده المهندس عبد الرحمن مخلوف مكوناً بذلك الشكل الحالي للمدينة كما نراها اليوم. بدأ المجتمع آنذاك في اتخاذ موقف نقدي إزاء هذه المفاهيم الحداثوية التي اكتسحت/تخللت معظم قطاعات الحياة المدنية. مبدين قلقهم تجاه مدى تبعات الانعكاسات الفكرية التي تسببها نماذج التنمية الغربية. فلم يتسن بعد لهذا الحس الجماعي الذي يتسم بالتعارض بين الأسلوب التقليدي والحداثي بالتوصل إلى نتيجة حاسمة.




يهدف هذا المعرض إلى استكشاف التغيرات التي طرأت على بيئة المدينة وتحول نطاقاتها السياسية والاقتصادية والثقافية والاجتماعية. فيوثق القسم الأول بعض النماذج العمرانية المهمة في تاريخ جدة بهدف إعادة سرد وتوثيق وأرشفة المعلومات حول مدينة لطالما سارعت عجلة التنمية الحضرية عبر الزمن. استناداً على هذه البحوث، قامت مجموعة من الفنانين والمعماريين بتكوين عدة أعمال متمحورة حول هذه الفترة الزمنية. وتمكن المشاركون من خلال أعمالهم التركيبية من وضع إطار عمل متعدد التخصصات لتحليل تاريخ المدينة الحديث وعلاقته بالمسائل الراهنة المتعلقة بالمكان والهوية والذاكرة الجماعية.